الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مهند... نجم مسلسل نور...كيفانش تاتليتوغ استعد لاقتحام هوليوود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الايه
المدير
المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 1439
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: مهند... نجم مسلسل نور...كيفانش تاتليتوغ استعد لاقتحام هوليوود   الأربعاء يناير 28, 2009 1:09 pm

استطاع بطل مسلسل «نور» الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ، المشهور عربيًا
باسم «مهند»، التفوّق على بعض النجوم العرب في سباق جذب المعجبين
والمعجبات، ساعده في ذلك إتقانه الدور الرومانسي الذي جسّده في المسلسل
أمام النجمة التركية سونغول أودينن والدبلجة الرائعة التي أنجزها نجوم
سوريون بأصواتهم المحببة إلى الجمهور. مهند وكان في الحوار التالي:

هل أعجبك دبلجة مسلسل «نور» إلى اللهجة السورية؟

أحب المسلسلات السورية لأنها قريبة من عادتنا وتاريخنا بحكم الجيرة، ومن
الجميل أن يبقى هذا التآلف في ما بيننا كدولتين وشعبين. من المؤكد أن
الدبلجة السورية مميزة لأنها حققت نجاحًا كبيرًا في الدول العربية خصوصاً
أن اللهجة السورية محببة لدى قطاع كبير من العرب.

هل كان المسلسل حقّق النحاج كله لو ظل مكتفياً باللغة التركية؟

لا ننكر أن الدبلجة العربية السورية كان لها الفضل الكبير في النجاح الذي
تحقق في البلدان العربية، لكن المسلسل ذاع صيته في بلده تركيا، ولولا تلك
الشهرة لما عرفته الشركة التي أشرفت على دبلجته الى السورية.

كيف استطعت الحفاظ على إبراز مشاعرك في التمثيل تجاه نور طوال تلك الفترة؟

بدايةً، أود القول أن اسمها الحقيقي سونغول أودين واسمي كيفانش تاتليتوغ،
أما في ما يخص تآلفنا في فترة العمل في المسلسل، فكان نتيجة النص الزاخر
بالمشاعر الدافئة، بالإضافة إلى أننا تدربنا جيدا حلقة بعد أخرى، وكان
لوجودنا معًا فترات طويلة خلال العمل فضل كبير في تقدّم هذا الإحساس
الجميل.

ما قصّتك مع النجم المصري عمرو دياب؟

شاركت أخيراً في تقديم حفلة غنائية في دمشق للفنان الجميل عمرو دياب، وهو
معروف ومحبوب عندنا في تركيا. كانت الحفلة رائعة، غادرت الى تركيا بعدها
مباشرة، بسبب ارتباطاتي الكثيرة.

ماذا عن رحلتك الى الأردن؟

البلاد العربية كلها جميلة وشعوبها أكثر جمالاً وطيبة. ذُهلت للحفاوة التي
لقيتها من المعجبين والمعجبات ووسائل الإعلام المختلفة، ولم أكن أتوقع أو
أحلم سابقا بهذا الانتشار وتلك الشهرة.

ما الذي أعجبك في الأردن؟

أحببت الناس لأنهم على طبيعتهم واستهوتني فكرة زيارة مركز المعوّقين،
وسعدت بتوزيع الهدايا على ذوي الاحتياجات الخاصة، ورأيت الفرحة في عيونهم.
لم تكن زيارتي إلى الأردن بهدف السياحة، وإنما بدافع إنساني لتشجيع
الشركات والمؤسسات على تقديم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة، وسعدت بالفعل
لوجودي إلى جانبهم.

كيف ستكون نهاية «نور»؟

ليس من حقي أن أنهي المسلسل، أترك الجمهور ليستمتع به حتى النهاية. سأستغل
هذا اللقاء لأشكر قناة mbc التي كانت سببًا رئيسًا في نقل هذا العمل، الذي
ساعد في شهرتي على المستوى العربي، وللعلم برامجها هي المفضّلة لدي.

حدّثنا عن دورك فيه؟

أجسّد دور شخص صعب المزاج يجرح مشاعر نور دائما، يعترف «مهند» بأنه يسيء
التصرف مع الحبيبة التي عشقته منذ طفولتها، لكنه كلما خدش مشاعرها شعر
بعذاب الضمير.

ماذا عن زيارتك لدبي واعتذارك لنور؟

خلال زيارتنا لدبي اعتذرت لنور عن تصرفاتي السيئة، طبعاً في المسلسل، لذلك
لم أجد حرجا عندما غنيت لها باللغة العربية ومن دون موسيقى «بعيد عنك
حياتي عذاب»، لكن مع الأسف لم تأت نور واحتفلت بها بنفسي وأمام التلفاز
وبمساعدة شاشة mbc الراقية والرائعة.

بصراحة، هل تجمعك ونور علاقة حب؟

لا طبعاً، لأن سونغول أودين متزوجة، لكن شعورك هذا يمنحني الثقة بأننا نجحنا في تجسيد المشاعر الرومانسية.

ما سر النجاح غير المتوقّع في الدول العربية؟

التشابه بين الثقافتين التركية والعربية، بالتالي في المفاهيم الاجتماعية
والفنية، لذا نجح المسلسل بواقعيته وطريقة المعالجة المسؤولة لشتى
المواضيع والتفاصيل.

كيف تفسّر تقبّل العرب السريع للدراما التركيّة؟

معالجتها القضايا بواقعية وبلهجة بسيطة، الى جانب الشفافية والوضوح
والبساطة في المواضيع التي تطرحها. العرب والأتراك ليسوا متباعدين من
ناحية اللغة، بل يتشابهون إلى أبعد حد.

كنت عارض أزياء في فرنسا ومنها انتقلت الى تركيا، لماذا؟

أردت الابتعاد عن عالم عروض الأزياء وعدت من باريس، لأني ابن المجتمع التركي الذي ما زال يحتفظ بالكثير من العادات والتقاليد والقيم.

الى أي مدى نجحت في عرض الأزياء؟

كنت ملك جمال الأزياء في العالم.

منذ متى وأنت تمثّل؟

منذ سن الثامنة، مثلت على خشبة المسرح المدرسي، وما زلت أتلقى دروسا في التمثيل، استعدادًا لدخول عاصمة السينما الأميركية هوليوود.

ما جديدك؟

انتهيت أخيرا من تصوير مسلسل درامي جديد أجسّد فيه شخصية «خليل»، الشاب البوسني الذي يلتقي فتاة جميلة تركية الأصل في ألمانيا.

هل سنراك في مسلسلات عربية؟

أرى الظهور في مسلسل عربي فكرة جميلة، شرط أن يكون النص جيدا، خصوصاً أن
الأعمال العربية قريبة إلى حد كبير من نظيرتها التركية، بسبب البيئة
الاجتماعية المتشابهة التي تحكمها منظومة متقاربة في العادات والتقاليد.
في المناسبة، سبق وظهرت مع المطربة اللبنانية رولا سعد في أحد كليباتها
الغنائية، ووجدت ردود أفعال جيدة، وأصبح هناك جمهور عربي كبير يعرفني، لذا
ليس الأمر مستحيلا.

بطاقة

نور باللغة التركية : Gümüş ويعني الفضة، هو المسلسل الدرامي الثالث على
قائمة المسلسلات التركية المدبلجة، بعد «سنوات الضياع» و{إكليل الورد».
يتكون من 154 حلقة، مدة تصويره عام ونصف.





































_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bentela.own0.com
 
مهند... نجم مسلسل نور...كيفانش تاتليتوغ استعد لاقتحام هوليوود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
***_منتديات بنت الايه_*** :: القسم العام :: اخبار النجوم-
انتقل الى: